الرائد

اتحاد المنظمات الاجتماعية في أوكرانيا

"الرائد" ينتقد إصغاء وزارة الأوقاف المصرية لادعاءات باطلة حوله

2014.01.08 / 3192

بسم الله الرحمن الرحيم

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ

صدق الله العظيم

يعرب اتحاد المنظمات الاجتماعية "الرائد" عن أسفه الشديد لبيان أصدره المركز الإعلامي في وزارة الأوقاف المصرية يوم الأمس، اتهمت فيه الوزارة الاتحاد باستغلال اسمها واسم جامعة الأزهر الشريف لأهداف سياسية، بناء على ادعاءات باطلة مضللة.

ينتقد الاتحاد موقف الوزارة وحكمها قبل التبين من نبأ فسق جاءها، مصغية لأعضاء وفد زار مصر، مَثّل إحدى الإدارات الدينية لمسلمي أوكرانيا برئاسة المدعو أحمد تميم، الذي انتحل وينتحل صفة "مفتي أوكرانيا" زورا وباطلا.

إن موقف الوزارة لم يحمل إساءة إلى اتحاد "الرائد" فحسب، بل إلى مسلمي أوكرانيا جميعا، لأنه استند إلى ادعاءات الإدارة الممثلة لمذهب وفكر طائفة "الأحباش"، الذي أصدر فيه الأزهر الشريف فتاوى عدة، لأدوارها المقيتة في نشر ثقافة التضليل والتكفير، علنا أو من وراء حجاب.

ومن أبرز هذه الفتاوى "فتوى الأزهر الشريف في جماعة الأحباش" الصادرة بتاريخ 21 حزيران/يونيو 2005، برقم 4288، والموقعة بقلم "المفتي فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة محمد".

وقد عملت -ولا تزال- هذه الإدارة على تشويه صورة الاتحاد وغيره من المؤسسات والإدارات الثقافية والإسلامية في أوكرانيا منذ قيامها، بل إن القضاء الأوكراني كان فصلا عندما تمادت في نشر التهم الباطلة، فأرغمها على الاعتذار والتزام الحدود.

إن اتحاد "الرائد" لا ولن يستغل اسم أي مؤسسة أو وزارة لأهدف سياسية، لا في مصر، ولا في غيرها من الدول، لأنه أكبر مؤسسة أوكرانية ثقافية اجتماعية، تعمل تحت مظلة القانون الأوكراني، ليس لها أي نشاط سياسي، ولا تمثل أو ترتبط بأي حزب، لا في داخل أوكرانيا ولا في خارجها.

و"الرائد" يعتز بعلاقات تعاون طيبة قامت بينه وبين الوزارة والأزهر الشريف، وبسعي ودعم ومباركة مباشرة منها، لإرسال أئمة وقراء ووعاظ إلى أوكرانيا، وخاصة خلال أشهر رمضان المبارك في الأعوام الماضية.

كما طلبت الوزارة وجامعة الأزهر الشريف من "الرائد" إرسال طلاب علم من مسلمي أوكرانيا لدراسة العلوم الشرعية التي ترسخ وتؤصل لاعتدال ووسطية الإسلام، ولم يتعد التعاون هذه المجالات إلى أية مجالات أخرى.

وسنرفق إلى جانب هذا البيان خطابات رسمية تمت بين الاتحاد والوزارة وجامعة الأزهر الشريف وسفارة جمهورية مصر العربية، تدلل على أن التعاون كان مثمرا في جميع المجالات السابقة.

وختاما، نسأل الله تعالى أن يحفظ مصر الكنانة، وأن ينعم عليها بالأمن والسلام، وأن يحفظ جامعة الأزهر الشريف وعلمائها كواحدة من أبرز مؤسسات الاعتدال والوسطية في العالم، لها مكانة في نفس كل مسلم غيور.

اتحاد المنظمات الاجتماعية "الرائد" - 8 كانون الثاني/يناير 2014م

التعليقات:

بسم الله الرحمن الرحيم
الرائد مؤسسة اجتماعيه ثقافيه خيريه دينيه قدمت الكثير للجاليه المسلمه في اوكرانيه وخاصة القرم وكذالك الطلبه المسلمين في اوكرانيا---لها فضل كبير علينا ---بارك الله بجهودكم ونصركم على المفسدين وعلى كل من يسعى لتشويه سمعة هذه المؤسسة الطيبه
تحية لكم شيخنا الفاضل عماد ابو الرب ود اسماعيل القاضي والاستاذ علاء ود محمد الاستاذ ولكل العاملين في هذه المؤسسة
أخوكم في الله ابو الأمين

د ساهر الغصين-المانيا

بسم الله الرحمن الرحيم

أو يكذب المؤمن؟؟؟؟؟؟؟

الكذب من أخس الصفات ، وهو من النفاق ، جاء الإسلام ليتمم مكارم الأخلاق ، وكانت الأمم السابقة تبغض الكذاب ، وتنبذه ، وقصة هرقل مع أبي سفيان ، وتحري أبو سفيان الصدق ، خوفا من أن يسمع منه قومه كذبا خير دليل

وفي هذا الزمن ، نرى من البعض من يكذب ، ولا يتحرى الصدق في قوله ، ولا يستشعر جرم ما يتلفظ به ، ولا يستشعر أن هذه أقبح الصفات

ومنهم من يكذب في منامه ,,,,,,

المؤمن صادق في أقواله ، في أفعاله ، واضح لا خب فيه ولا خداع

في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم قال "إن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة وإن الرجل ليصدق حتى يكون صديقا وإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وإن الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذابا"

وفي الموطأ : عن صفوان بن سليم أنه قال قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم :"أيكون المؤمن جبانا فقال نعم فقيل له أيكون المؤمن بخيلا فقال نعم فقيل له أيكون المؤمن كذابا فقال لا"

فيا أيها السادة المؤمن لا يكذب أبدا

د. اسماعيل قاضي

   

أرقام وعناوين مقر الاتحاد الرئيس في العاصمة كييف:
Dehtyarivska Str., 25-a, kyiv 04119
هاتف: 4909900-0038044
فاكس: 4909922-0038044
البريد الإلكتروني: info@arraid.org

مواقع وصفحات صديقة: