الرائد

اتحاد المنظمات الاجتماعية في أوكرانيا

بالتعاون مع بنك التنمية الإسلامية في السعودية .. الرائد ينهي مشروع ترميم وإعادة تأهيل المدارس القومية التترية في القرم

2010.04.30 / 1427

بدعم من قبل بنك التنمية الإسلامي في المملكة العربية السعودية أنهى اتحاد المنظمات الاجتماعية "الرائد" مشروعا ضخما لترميم وإعادة تأهيل المدارس القومية الخاصة بالتتار المسلمين في إقليم شبه جزيرة القرم جنوب أوكرانيا، وذلك بعد نحو عام على إطلاقه.

تأتي أهمية مشروع الترميم والتأهيل كون المدارس التترية تعتبر محضنا ومتنفسا رئيسا للغة وللثقافة التترية الإسلامية في الإقليم، وقد كانت قبل البدء بالمشروع في حالة يرثى لها تتمثل بضعف أبنيتها القديمة وتآكل أثاثها وافتقارها إلى جل ما يتوفر في غيرها من المدارس، من حدائق وقاعات رياضية وعيادات طبية ومطاعم ومكتبات وكتب ومشاغل فنية ومهنية وأجهزة حاسوب، وذلك بسبب غياب الدعم الحكومي الكافي لهذه المدارس، مما اضطر الكثير من الآباء إلى نقل أبنائهم إلى مدارس أخرى خوفا على صحتهم وعلى مستوى تعليمهم.

وعن المشروع قال د. إسماعيل القاضي رئيس الاتحاد أثناء حفل افتتاح إحدى المدارس الذي حضره ممثلون عن بنك التنمية الإنسانية: "هدفنا من المشروع إلى تفعيل دور هذه المدارس بحفظ اللغة التترية وحصانة الهوية الإسلامية بين صفوف التلاميذ التتار، فلهذه المدرس دور كبير يجب أن يفعل لإعادة ربط التتار بلغتهم وهويتهم بعد سنوات الإبعاد عن الوطن والحرمان من ممارسة تعاليم الدين التي عاشوها في ظل الاتحاد السوفييتي السابق".

وأضاف: "المشروع تضمن إجراء ترميمات خارجية وداخلية للمباني، وتزويدها بما تحتاجه من أثاث وأجهزة ومعدات تعليمية ورياضية ومعلوماتية حديثة ومتطورة تلبي متطلبات العصر، وغير ذلك من أمور تسهم في رفع مستوى التحصيل العلمي للتلاميذ، وبحمد الله وصلنا إلى نتيجة طيبة تتمثل بترميم وإعادة تأهيل 9 مدارس من أصل 15 هو إجمالي عدد المدارس التترية في القرم، وعودة الكثير من التلاميذ التتار إلى الدراسة في مدارسهم التي انتقلوا منها سابقا بسبب ظروفها السيئة".

وفي حديث مع مركز الرائد الإعلامي قالت زلفيا عبد الحكيموفا مديرة إحدى المدارس القومية التترية: "إن المدرسة كانت تلجأ في كثير من الأحيان إلى تصوير ما لديها من كتب (XSEROX) وتوزيعها على التلاميذ، وكانت تستوعب نحو 150 تلميذ فقط، وكان يوجد جهاز حاسوب واحد قديم جدا، والقبو كان مغلقا لانتشار الرطوبة في جدرانه بسبب تسربات مياه الأمطار، أما اليوم فتستوعب المدرسة 350 تلميذا تتريا، ولديها مكتبة مليئة بالكتب العلمية والثقافية والدينية، كما خصصت غرفة مزودة بأجهزة حاسوب حديثة لمادة المعلوماتية، وأصبح القبو قاعة رياضية ومطعما ومشغلا فنيا ومهنيا للإناث والذكور".

يذكر أن مدارس التتار تستوعب نحو 5400 تلميذا فقط من أصل 50 ألفا تلميذ تتري يدرسون في المدارس الأخرى، الأمر الذي لا يزال هاجسا يؤرق آلاف الأسر التترية على مستقبل أبنائهم، خوفا من الذوبان السلبي في المجتمع وفقدان الهوية.

ويذكر أيضا أن تعداد تتار القرم المسلمين يبلغ نحو 500 ألف نسمة، مشكلين نسبة تقارب 18% من إجمالي عدد سكان الإقليم، الذي يسكنه الروس (40%)، والأوكران (30%)، بالإضافة إلى عدة قوميات وأعراق أخرى.

النائب البرلماني مصطفى جاميلوف يشارك بافتتاح إحدى المدارس

هدية تراثية من أطفال إحدى المدارس لبنك التنمية والرائد

مشغل خياطة للإناث

قاعة لدراسة مادة المعلوماتية

قاعة رياضية

مركز الرائد الإعلامي

   

أرقام وعناوين مقر الاتحاد الرئيس في العاصمة كييف:
Dehtyarivska Str., 25-a, kyiv 04119
هاتف: 4909900-0038044
فاكس: 4909922-0038044
البريد الإلكتروني: info@arraid.org

مواقع وصفحات صديقة: