الرائد

اتحاد المنظمات الاجتماعية في أوكرانيا

بيان الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "أمّة" بخصوص النادي الليلي المسيء للإسلام في كييف

2009.04.08 / 935

تابع مسلمو أوكرانيا ببالغ القلق أخبار النادي الليلي الذي أريد افتتاحه في العاصمة كييف تحت اسم "مكة"، وتوالت الاتصالات على الإدارة تطالبها بمتابعة الأمر ومخاطبة الجهات الرسمية للحيلولة دون ذلك الافتتاح.

وقد تفاعلت الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "أمة" مع الخبر منذ يومه الأول قبل أسابيع، فبادرت بالتعاون والتنسيق مع اتحاد المنظمات الاجتماعية في أوكرانيا – الرائد بتكوين فريق عمل لمتابعة الموضوع من جوانبه المختلفة، لكنها حرصت على سرية هذا التفاعل بما يحقق حصر المسألة في إطار ضيق، ويمنع انتشارها عالميا كما حدث مع قضية الرسوم المسيئة في الدنمارك، وكذلك يمنع تحقيق الهدف الرئيسي من التسمية بالنسبة لصاحب النادي وهو إثارة موجة إعلامية عالمية تكسب النادي شهرة استثنائية.

ثم قام ذلك الفريق بما يلي:

1- جمع معلومات عن النادي والقائمين عليه وما إذا كان يحمل في طياته عداء للإسلام، فتأكد أن صاحبه تاجر يهتم بجمع الأموال مستخدماً وسائل لا أخلاقية للفت الانتباه لا أكثر.

2- توجيه رسائل رسمية إلى كل من مكتب الرئيس الأوكراني ورئيسة الوزراء والمكتب الحكومي لشؤون الأديان والقوميات والمخابرات العامة الأوكرانية ومحافظ العاصمة كييف وبطريرك الكنيسة الأوكرانية الأرثوذكسية، وعقد عدة لقاءات مع مسئولين على أعلى المستويات، كرئيس المكتب الحكومي لشؤون الأديان والقوميات السيد ساغان ألكساندر، ومسؤول الأديان السيد بندرينكو، تم من خلالها بيان مكانة "مكة" بالنسبة للمسلمين، وموقف المسلمين الرافض لكل ما يمس رموزهم ومقدساتهم بالسوء، والتحذير من تبعات السماح بافتتاح النادي كونه سيؤثر سلبا على الوحدة المميزة التي يتمتع بها المجتمع الأوكراني وعلى المسلمين الذين يشكلون فيها نسبة تقدر بنحو 5%، وسيفتح باب فتنة وخلاف مع العالمين العربي والإسلامي قد يصعب إغلاقه، وطالب بمنع افتتاح النادي تحت اسم "مكة"، وقد تفاعلت جميع تلك الجهات والشخصيات مع مطالب الإدارة الدينية والرائد.

3- توجيه رسائل للسفراء العرب والمسلمين وعدد من سفراء الدول الأوروبية في أوكرانيا، ولسفير المملكة العربية السعودية في العاصمة الروسية موسكو، ولممثلين عن عدة جاليات عربية وإسلامية، لإطلاعهم على أبعاد المشكلة وتفاصيلها، وحثهم على القيام بواجباتهم في هذا الشأن، فتجاوب الجميع وقاموا مشكورين بإرسال رسائل إلى الجهات الحكومية والرسمية المعنية مطالبين إياها بمنع إطلاق هذه التسمية على النادي، كما قام الكثير من رؤساء الجاليات ورجال الأعمال المسلمين بجهود طيبة مشكورة لمعالجة هذه المشكلة.

4- التأكيد من خلال الخطابات واللقاءات الإعلامية على الالتزام بالطرق القانونية السلمية لحل المشكلة، ورفض وتحريم سلوك أي طرق أخرى، وقد استجاب المسلمون في أوكرانيا لذلك كعادتهم ولله الحمد، وذلك من منطلق وعيهم وحرصهم على أمن وأمان مجتمعهم الأوكراني الذي يعتبرونه نموذجا في التعايش الإيجابي بين أتباع الديانات والثقافات المختلفة.

5- تكللت جهود الفريق وجهود أهل الخير بلقاء مباشر مع ممثلين عن المكتب الرئاسي ورئاسة الحكومة ووزارة الداخلية وإدارة العاصمة كييف، عقد في الساعة الثانية عشرة ظهرا من يوم الجمعة الموافق 27/02/2009م، حضره السيد إيغور رئيس الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "أمة"، حيث تم خلاله تبليغ الإدارة الدينية بقرار منع إطلاق اسم "مكة" على النادي وتأجيل افتتاحه حتى تغيير اسمه، والتأكيد على احترام أوكرانيا للديانات جميعها وحرصها على حفظ مكانة المقدسات الإسلامية في نفوس المسلمين من كل ما قد يلحق بها السوء، كما توجه صاحب النادي الذي حضر الاجتماع بالاعتذار إلى جميع المسلمين في أوكرانيا، مدعيا أن هدفه لم يكون الإساءة بل الشهرة.

هذا وتؤكد الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "أمة" حرصها على تعزيز روح التعايش الإيجابي بين أتباع الديانات المختلفة في البلاد، ودعمها الدائم للقيم الإنسانية النبيلة وللتمسك بالقانون الأوكراني والالتزام به، حتى ينعم المجتمع كل المجتمع بالأمن والأمان والسلم والسلام.

   

أرقام وعناوين مقر الاتحاد الرئيس في العاصمة كييف:
Dehtyarivska Str., 25-a, kyiv 04119
هاتف: 4909900-0038044
فاكس: 4909922-0038044
البريد الإلكتروني: info@arraid.org

مواقع وصفحات تابعة وصديقة: