الرائد

اتحاد المنظمات الاجتماعية في أوكرانيا

الرائد يقيم دورة لأئمة القرم تستحضر ذكرى رحيل "المفتي الشهيد نعمان تشلبي" (صور)

2014.02.17 / 1705

تحت شعار: "الإمام قدوة في مجتمع فاضل"، وبالتعاون مع الإدارة الدينية لمسلمي القرم، أقام مكتب اتحاد المنظمات الاجتماعية "الرائد" في إقليم شبه جزيرة القرم جنوب أوكرانيا دورة علمية ثقافية للعشرات من أئمة المساجد في مدن وقرى الإقليم الذي يعيش فيه نحو 500 ألف من التتار المسلمين.

وتأتي هذه الدورة في إطار برنامج منوع الوسائل، أعده الرائد للارتقاء بمستوى الأئمة ثقافيا واجتماعيا، ودعم أدوارهم الإيجابية في المجتمع، بما يعزز حب الإسلام في قلوب المسلمين، ويعرف الغير على رسالته وأخلاقه ومبادئه وقيمه السامية الحميدة.

الدورة ناقشت تعامل الأمة مع مختلف شرائح الناس الفكرية والاجتماعية، وأبرز المشاكل والتحديات التي تواجه أدوارهم في المساجد وخارجها، مع تبادل لوجهات النظر والخبرات عند الحديث عن أنجع الحلول.

سيران عريفوف رئيس الهيئة التشريعية في اتحاد "الرائد" تحدث عن أهمية الدورة، فأشار إلى أنها محطة ينتظرها الأئمة لتمنحهم دفعات معنوية وإيمانية تعينهم على أداء واجبهم، وتهوين عليهم بما تتضمنه معظم المصاعب التي يواجهونها.

ذكرى رحيل نعمان تشلبي

ومع اقتراب ذكرى رحيله في 23 شباط/فبراير 1918، تطرقت الدورة ببعض محاضراتها ونقاشاتها إلى سيرة أول مفت لجمهورية القرم نعمان تشلبي وأحد أبرز الشخصيات التاريخية بالنسبة للتتار، الذي قتله الشيوعيون بعد أن ناضل لإعادة أمجادهم إلى الإقليم الذي سيطرت عليه القيصرية الروسية قبل الاتحاد السوفييتي.

ونعمان تشلبي جيهان سياسي هو ناشط اجتماعي وأديب تتري قرمي، شغل منصب مفتي القرم ورئيس حكومة (جمهورية القرم الوطنية) التي أعلن تشكلها تتار القرم في بدايات القرن الماضي. وهو صاحب قصيدة (أقسمت) التي تحولت فيما بعد إلى النشيد الوطني لتلك الجمهورية.

ولد نعمان تشلبي جيهان عام 1885م في قرية سوناق - غير موجودة الآن - بمحافظة جانكوي في القرم لأسرة غنية، ووالده كان إماما في القرية، وتلقى المراحل الأولى من تعليمه الابتدائي في مدرسة قريته، ثم انتقل إلى مدينة بخش سراي ليتم دراسته الدينية بمدرستها الشهيرة (زنجرلي).

في العام 1908م سافر إلى تركيا، وفي جامعة اسطنبول أنهى دراسة الحقوق بتفوق عام 1912م، ونشط في تركيا في مجال العمل الطلابي والتنظيمي، وأسس عدة تجمعات وجمعيات، منها: (جمعية الأدباء التتار الشباب) في العام 1910، التي أصدرت عدة كتب ودواوين شعرية، و(جمعية الطلاب القرميين)، التي أصدرت عدة مقالات سياسية وتاريخية وقصص وأشعار وطنية نشرت في القرم واستمرت بالوجود حتى عام 1917م، وأسس أيضا مع عدد من الطلاب القرميين جمعية سياسية سرية تحت اسم (الوطن) في العام 1909م.

التقى تشلبي جيهان مع رفاقه بالمفكر القرمي إسماعيل كسبرينسكي مرتين خلال زيارته لتركيا. وبعد إنهائه الدراسة فيها عاد إلى القرم في العام 1912م، وبدأ بالكفاح والنضال للحفاظ وتنمية الروح الوطنية لشعب لتتار القرم.

في العام 1913م التحق بكلية الحقوق بجامعة سان بطرسبورغ، ليعود إلى القرم مع بداية الحرب العالمية الأولى، وقد تشكلت لديه إستراتيجية عمل في الكفاح الوطني القرمي.

عقد المؤتمر الإسلامي القرمي الأول في آذار/مارس من العام 1917م، وفيه انتخب نعمان تشلبي جيهان مفتيا للقرم، وبدأ في هذا العام بالنشاط السياسي العلني مع رفاقه بهدف استقلال القرم.

أصدر في القرم جريدة (صوت القرم) باللغة الروسية، وجريدة (الأمة) بالتترية، وأسس مع رفاقه حزب "مللي فرقة" أي (حزي الشعب) في العام 1917م، ليمنع الحزب من النشاط عام 1918م.

ألقي القبض عليه في 23 حزيران/يونيو 1917م، ليطلق سراحه لاحقا بعد احتجاجات قام بها المسلمون القرميون، وجمعهم لخمسة آلاف توقيع تأييدا له ولفك أسره.

وبعد نجاح الثورة البلشفية في روسيا في أكتوبر/تشرين الأول 1917م، عقد في تشرين الثاني/نوفمبر من نفس العام مجلس تتار القرم الأول في القرم، وقرر تشكيل جمهورية القرم الوطنية، وأقر دستورا لها، وانتخب نعمان تشلبي جيهان رئيسا.

وقد سارعت حكومة ثورة أكتوبر بالإطاحة بالدولة الوليدة، ففي 26 كانون الثاني/يناير 1918م اعتقل تشلبي جيهان وسجن 27 يوما في مدينة سيفاستوبل، وبعدها - وبدون محاكمة – أعدم، وألقي بجسده في البحر الأسود.

وهكذا قضى نعمان آغا الذي لقب (بالشهيد) و(بالبطل القومي لشعب تتار القرم).

وقد كتب عدة قصائد شعرية بين عامي 1912 - 1917من (كبنت الراعي)، و(المسافر الفقير)، و(وطن التتار)، و(السجن) ،وغيرها. وهذه الأشعار وغيرها مفعمة بحب الحرية والقرم والروح الوطنية العميقة والكفاح المرير.

يقول في إحدى مقالاته: "إن المصائب والآلام تجعلنا نفهم وبعمق كم هي عظيمة وغالية الحرية".

المصدر: اتحاد "الرائد" - موقع "أوكرانيا برس"

التعليقات:

الله يرحمك يا تشلبي ويجعل مثواك الجنة

د.فراس

جهود مباركة وخطاب متميّز ودور مطلوب خاصة مع الأئمة والخطباء كونهم رموز دينية لها حضورها وتأثيرها في لمجتمع...وتأهيلهم يعود بالنفع والخير على المجتمع بأسره...تقبل الله من كل من بذل في العطاء...وننتظر منكم المزيد....

د. عماد أبو الرُب

   

أرقام وعناوين مقر الاتحاد الرئيس في العاصمة كييف:
Dehtyarivska Str., 25-a, kyiv 04119
هاتف: 4909900-0038044
فاكس: 4909922-0038044
البريد الإلكتروني: info@arraid.org

مواقع تابعة وصديقة: