الرائد

اتحاد المنظمات الاجتماعية في أوكرانيا

بحضور بارز من روسيا وبيلاروسيا وليتوانيا وأمريكا.. الرائد يعقد مؤتمرا دوليا حول "وسطية الإسلام" (صور وفيديو)

2013.09.25 / 1511

يقيم اتحاد الرائد مؤتمرا علميا دوليا سنويا حول الإسلام والدراسات الإسلامية في أوكرانيا، يبحث في كل عام مواضيع تؤصل لتاريخ الإسلام والوجود الإسلامي في هذا البلد، وتتطرق لأبرز هذه القضايا في الماضي والحاضر والمستقبل.

ولقد تعاظم دور هذا المؤتمر الذي يقام سنويا في مدينة دونيتسك شرق أوكرانيا، لما يتضمنه من جدية وعمق في طرح علمي، لا يقتصر على المشاركين الأوكرانيين، بل يشمل مسلمي دول مجاورة يشاركون مسلمي أوكرانيا الثقافة والتاريخ والعرق، ويتطلعون معا نحو مستقبل مشرق يلعبون فيه أدوارا إيجابية فعالية في مجتمعاتهم.

وقد أقام الاتحاد نسخة المؤتمر الثالثة في التاسع عشر من شهر أيلول/سبتمبر الجاري، بالتعاون مع الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "أمة"، ومركز الدراسات الإسلامية في دونيتسك.

وفي نسخته الثالثة، بحث المؤتمر "وسطية الإسلام" كموضوع رئيسي، إضافة إلى سبل التعاون والتنسيق بين الإدارات الدينية في أوكرانيا والدول المجاورة.

حضور مميز

وتميزت نسخة العام عن سابقاتها بحضور لافت ومميز لممثلين عن مسلمي عدة دول مجاورة، كروسيا وبيلاروسيا وليتوانيا، إضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

ومن أبرز الشخصيات التي حضرت وشاركت بفعاليات المؤتمر كان مقدس بيبارسوف عضو المجلس الاستشاري لمسلمي روسيا وأحد مؤسسيه، وقد نقل في مشاركة له كلمة المفتي رافيل عين الدين رئيس المجلس، التي تمنى من خلالها للرائد للمؤتمر نجاحا كبيرا، لأهمية الوسطية كنموذج حياة يطبق الإسلام كما هو، دون زيادة أو نقصان.

وحضر وشارك بفعاليات المؤتمر فضيلة الشيخ روماس يانوباوسكاس مفتي الإدارة الدينية لمسلمي ليتوانيا، وفضيلة الشيخ علي بارانوفيتش مفتي الإدارة الدينية لمسلمي بيلاروسيا.

ومن الولايات المتحدة الأمريكية، حضر المؤتمر كيريل بيلي رئيس جمعية "العمل الروحي" الخيرية.

وباسم الرائد، وباسم مسلمي أوكرانيا، حضر وشارك بفعاليات المؤتمر كل من الأستاذ سيران عريفوف رئيس الهيئة التشريعية في الاتحاد، الذي أكد على كلمة افتتاح المؤتمر على أن الرائد مؤسسة أوكرانيا تعكس الوسطية واقعا عمليا في جميع مجالات نشاطها، وتعمل جاهدة على ترسيخ مفاهيمها بين المسلمين.

كما حضر المؤتمر فضيلة الشيخ سعيد إسماعيلوف مفتي الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "أمة"، الذي قدم بحثا علميا حول تاريخ المسلمين في أوكرانيا والغرب، وهو بحث استخلص منه إسماعيلوف أن الوسطية كانت أبرز ملامح الوجود الغسلامي في الغرب.

كما شارك بفعاليات المؤتمر فضيلة الشيخ رسلان أبديكييف مفتي المركز الديني لمسلمي أوكرانيا في دونيتسك، وحشد من العلماء وأساتذة علوم الفلسفة والاستشراق من عدة مدن أوكرانية، ضم فياتشيلاف شفيد مستشار الأمن القومي السابق في إدارة الرئاسة الأوكرانية، وإيهور كازلوفسكي عميد كلية العلاقات الدولية في دونيتسك.

وأرسل عمدة مدينة دونيتسك رسالة أثنت على رسالة المؤتمر وأهدافه، وعلى جهود الرائد في مجال التعريف بالإسلام، وتعزيز ارتباط المسلمين بدينهم ووطنهم.

التمسك بالوسطية والتعريف بها

بعد كلمات الضيوف الافتتاحية، طرحت بحوث المؤتمر على طاولة مستديرة شارك فيها الضيوف والعلماء، وهي بحوث أكدت على أن وسطية الإسلام أصل فيه، وليست صفة منهج أو تيار معين، وبغيرها يخرج عن حقيقته الأصلية، التي قد تؤدي إلى مظاهر التراخي الخطأ، أو التشدد الخطر.

وبعد عدة ساعات من الطرح والنقاش المثمر، أكد المجتمعون على أهمية التمسك بالوسطية، والتعريف بها كأبرز صفة من صفات دين الإسلام العظيم بجميع صفاته.

كما أكدوا على أن من أبرز معالم الوسطية مشاركة المسلمين إيجابا في بناء مجتمعهم وحل همومه، حتى وإن كانوا أقلية فيه، وأن هذا ما تقتضيه المواطنة الحقة على المسلمين وغيرهم.

نلتقي لنرتقي

وعلى هامش أعمال المؤتمر، اجتمع الضيوف مع ممثلي المسلمين في أوكرانيا لبحث التعاون والتنسيق في مجالات كسب الخبرات، وتعزيز التعايش بين المسلمين، والحفاظ على السلم المجتمعي، وخدمة المجتمع.

وتكلل اللقاء بتوقيع اتفاقية تعاون بين الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا "أمة"، والإدارة الدينية لمسلمي ليتوانيا، بعد أن وقعت "أمة" اتفاقيات مماثلة مع الإدارات الدينية لمسلمي بيلاروسيا ومولدافيا خلال الأعوام الماضية.

   

أرقام وعناوين مقر الاتحاد الرئيس في العاصمة كييف:
Dehtyarivska Str., 25-a, kyiv 04119
هاتف: 4909900-0038044
فاكس: 4909922-0038044
البريد الإلكتروني: info@arraid.org

مواقع تابعة وصديقة: