الرائد

اتحاد المنظمات الاجتماعية في أوكرانيا

مخيمات "صيف الرائد 2013" تختتم فعالياتها بعد استيعاب جميع فئات مسلمي أوكرانيا (صور)

2013.07.03 / 1400

سن الرائد سنة حسنة يلتزم بها منذ أيام التأسيس الأولى قبل نحو خمسة عشرة عاما، وهي سنة إقامة المخيمات الصيفية لمسلمي أوكرانيا، التي فيها حصانة من فتن الصيف في الوسط المحيط، والكثير من أدوات التواصل والارتقاء العلمي والثقافي والإيماني، بالإضافة إلى العديد من أولن الترفيه ضمن دائرة المباح.

وفي إطار برنامج "صيف الرائد 2013"، أقام الاتحاد على مدار نحو شهرين مضيا، أقام عشرات المخيمات لجميع فئات المسلمين في أوكرانيا، ومعظمها كان مخصصا للأيتام واليتيمات، والصبية والفتيات، والشباب والشابات، بالإضافة إلى مخيمات خاصة للداعيات والداعيات، والأسر، والمسلمين الجدد.

وقد نظمت المخيمات بشكل رئيس على شواطئ البحر الأسود في إقليم شبه جزيرة القرم جنوب البلاد، إضافة إلى تنظيم بعض المخيمات على شواطئ بحيرات شهيرة في إقليم الدونباس شرقا، وشارك فيها الآلاف من المسلمين.

مناهج

ولحجم هذه الفعاليات الضخم في خطط عمل الاتحاد السنوية، يعنى القسم الثقافي بتحديد برامج ضمنية خاصة لكل مخيم على حدا، تتضمن مناهج تثقيفية تربوية إيمانية، تعالج بعض القضايا التي تشغل الفئات المشاركة، وترتقي بهم نحو مزيد من الارتباط بالدين والهوية وحب الوطن.

وقد يصعب حصر فقرات هذه البرامج ووسائلها ضمن قائمة، فهي مختلف باختلاف الفئات، ويحاول القسم تجديدها وتطويرها في كل عام، حتى تبتعد عن الروتين، وتقترب ما أمكن من الإبداع المؤثر.

ويستعرض د. شادي شاور رئيس القسم بعض الوسائل التي استخدمت في المخيمات لتحقيق أهدافها، فيشير إلى أن حياة المشاركين كانت تسير على مدار أيام المخيمات في بيئة إسلامية مثلى، من الفجر وحتى الفجر، وساعاتها كانت تذخر بالفقرات المنوعة، بين دروس ومحاضرات ومواعظ وحلقات تلاوة وذكر وحوار ونقاش، إضافة إلى ساعات السمر وفقرات الرياضة والسباحة.

مشاعر

ويصف شاور جوانب من أجواء المخيمات ومشاعر المشاركين فيها، وخاصة من الأيتام واليتيمات الذين يكفل الرائد نحو 2000 منهم، حيث تختلط معاني الاهتمام بالرحمة، وبأمل ينشد مستقبلا يحمل الخير لهم، ولوطنهم بهم.

أما مخيمات الدعاة والداعيات، فيعتبرها مركزا للزاد وشحذ الهمم ورفعها على طريق التعريف بعظم الإسلام ووسطيته، وتعزيز ارتباط المسلمين به وبالهوية وبوحدة الصف.

وتقول فاطمة عمرولايفا رئيس القسم النسائي إنه أكثر المخيمات روحانية وتأثير هي تلك التي أقيمت للمسلمات الجدد، وذلك لأن نفوسهم غضة تواقة للنهل من علوم الدين وروحانيته، وعازمة على الثبات بعد قرار الإسلام، وهي أمور ساهمت المخيمات بتوفيرها لهن على أفضل الصور، وبأنجع الوسائل.

ويقول الشيخ الشاب رينات كوزاشوف: "أشارك في المخيمات منذ أن احتضنني الرائد طفلا صغيرا، ولا زلت أحرص على المشاركة فيها حتى اليوم، فهي مناسبة ألقى بها الأحباب، وأتقرب بها من الله، وأرفع من خلالها الهمة لمواصل طريق الدعوة والعمل كمسلم محب للمسلمين وغيرهم".

ويضيف: "أسأل الله أن يوفق الرائد دائما لما فيه الخير، ويبارك لكل من ساهم ويسهم بدعم وتنظيم هذه المخيمات، من داخل أوكرانيا وخارجها".

   

أرقام وعناوين مقر الاتحاد الرئيس في العاصمة كييف:
Dehtyarivska Str., 25-a, kyiv 04119
هاتف: 4909900-0038044
فاكس: 4909922-0038044
البريد الإلكتروني: info@arraid.org

مواقع وصفحات تابعة وصديقة: